موضوعات أخرى

لمين؟

موقف القلب
لمين؟
بقلم : امل

في القصص القديمة حكولنا أنُّه الذَّهب بينحط في صناديق خشب، وقيمة الأشياء الِّي جوَّا أهمّ كتير من أيّ شكل خارجي. كان كل إشي إله قيمة حقيقيّة، بس هلَّا شو صار؟

 

لمَّا الذَّهب صار هو الصَّندوق وما في جوَّاه غير الفراغ، قوِّينا الطُّقوس وإيماننا ظلّ ضعيف... كبَّرنا بيوتنا وعلاقاتنا صغرت... كتبنا عن كلّ الأخلاق، والحبّ، والعدل، وحسن التَّعامل على مواقع التَّواصل الاجتماعي بس ما عشناها في الواقع! 

لمين عم نصلِّي وإحنا بعاد عن الله؟ لمين عم نوسِّع بيوتنا، وقلوبنا ما بتوسَع حدا؟ لمين عم نحكي عن الأخلاق وإحنا ما بنحكي لأهالينا شكرًا؟ 

الله ما بدُّه طقوس بدُّه قلوب، والنَّاس ما بدها شعارات بدها إيدين حنونة، والأخلاق ما بدها تتعرَّف بالكلام بس بدها تتعرَّف في حياتنا وتصرُّفاتنا كلّ يوم.


#مش_مرَّة_بالسَّنة

إضافة تعليق
بريد ألكتروني