موضوعات أخرى

الانتظار

موقف القلب
الانتظار
بقلم : ميكال حدَّاد

من أصعب الأمور إلِّي منواجهها بالحياة هوّه الانتظار. إذا كُنتِ بتنتظري تكسي، أو متواعدة مع صديقة، أو حتى مستَنية الأكل في المطعم وإِنتِ جوعانة؛ بتمرّ الدقائق كأنها ساعات. وإذا كنتِ بتنتظري رفيق العمر يشرِّف، بتحِسّي الوقت من أطول ما يكون.

في عوامل كثيرة بتأثِّر خلال انتظارِك. أولاً، توقُعات العالم و كلامهم. أكيد بتكوني سمعتِ "عُقبال نشوفِك عروس" مية مرّة لهلَّأ، وكأنّه حِلِم حياتهُم إنِّك تتجوَّزي، ما عندهم شُغُل ثاني. من ناحية أخرى، العائلة أحياناً بِتشكِّل ضغط كبير؛ خاصةً كُلما قرّبتِ من الرّقم الذهبي "٣٠"؛ أسئلتهم و تعليقاتهم من دون قصد بتجرَحِ مرّات مثل: "ليش ما بتلاقي واحد دكتور أو مُحامي؟" أو "ليش لهلَّأ ما لقيتِ شَب منيح وابن ناس؟". ومن أهمّ المؤثِّرات هيِّه مشاعر النَّقص جُوَّاتِك لمَّا تشوفي صديقاتِك البنات ارتبطوا وإنتِ بعدِك بتستنِّي، أو الشّب اللِّي كان مُعجَب فيكِ من قَبِل لاقى شريكة حياته.  

العُزوبِيّة ممكن تكون صعبة لكنها بحد ذاتها امتحان: امتحان لشخصيتك، وإيمانِك، وإرادتِك. حياتك خلاك العزوبيّة بتُظهِر إلك وللآخرين... إنتِ مين بتكوني؟ هل بتضعَفي تحت الضُّغُوطات؟ هل بِتساومي على إيمانِك بالله؟ هل بتنتقلي من علاقة لعلاقة أخرى فقط حتى تمَلِّي الفراغ؟

خلال فترة عزوبيتي، الله ذَكَّرْني  بكلمات من نشيد الأنشاد ٥: ٢:  "أنا نائمةٌ وقلبي مُسَتيقِظٌ. صوتُ حبيبي قارعاً: ((افتحي لي يا أختي، يا حبيبتي، يا حمامتي، يا كاملتي! لأنَّ رأسي امتلأ من الطَّلّ،ِ و قُصصي من نُدَى اللَّيل))". علّمني الله إنه فترة العزوبيّة هيِّه وقت "نوم". ما بقصُد إنّك تظلِّي نايمة بغرفتك حتَّى الله يفرجها ويبعثلك عريس! لأ. أبداً! لَكِن بقصد تكوني مثل شخص نايم، ما تتأَثَّري بكلّ هالضُّغوط حولِك. طبعاً أمر صعب، لكن مش مُستحيل. هاد هو الوقت المناسب لتتجاهَلي التّوَقُّعات، والكلام، والأفكار اللّي بتوترك وممكن تدفَعِك لقرارات خاطئة، ولكن بنفس الوقت خلِّي قَلبِك مُستَيقِظ وانتظري الله يكلمِك، و يسَدِّد حاجتِك لحد ما الوقت يحين.

ملِّيتِ من الانتظار؟ نامي! لكنْ خلِّي قلبِك صاحي، وتوَقَّعي الأفضل.

 

مواضيع ذات صلة:

متلهفًا بيأس للبحث عن شخص تواعده!

من متزوِّجٍ إلى أعزَب

ماذا لو بقيتُ عزباء؟

انتظرِي رجل مُمَيَّز مثل هيك!