موضوعات أخرى

نافذة جوهاري

معرفة العقل
نافذة جوهاري
منقول

 

قسَّم العلماء الشَّخصيَّة إلى مناطق من خلال نافذة جوهاري، وهي طريقة حديثة للتَّعرُّف على الذَّات وأبعادها، أعدَّها أو شرحها (جوزيف لوفت) في عام 1969 و(هاري)، وإليك شرح هذه النَّافذة:

 

تضمَّنت هذه النَّافذة أربعة نماذج خاصَّة للتَّعرُّف على النَّفس، وهي:

 

1 ـ المنطقة الحُرَّة أو المفتوحة Open Area)):

تتضمَّن المنطقة الحُرَّة Free Area كلَّ شيء يعرفه الفرد عن نفسه وكذلك الآخرون، أي ما نشترك نحن والآخرون في معرفته عن ذواتنا. وتتضمَّن قيم الفرد، مميِّزاته، شخصيَّته، إدراكه، أو ما أسمِّيه «الظَّاهر».

عموماً، كُلَّما صَغُرت مساحة الذَّات المنفتحة، دلَّت علي ضعف وسوء اتِّصالنا بالآخرين، وكُلَّما كبُرت منطقة النَّشاط الحُرِّ أو منطقة النَّفس الحُرَّة الطَّليقة المُنفَتِحَة استطعْنا أن نعمل سويًّا مع الآخرين بسهولة ويُسر، وتنساب الأفكار والمشاعر، وتتوحَّد الجهود، ويجد كلُّ طرف أنَّه من السَّهل عليه أن يُشارِك .

2 ـ المنطقة العمياء Blind Area)):

نحن قد نتحدَّث بطريقة معيَّنة، أو بلهجة معيَّنة، وعلى وجوهنا تعبير ما، نحن لا نرى ذلك التَّعبير، ولكنَّ النَّاس يرونه ويدركونه، وفي واقع الأمر إنَّ سلوكنا يؤثِّر في كيف يرانا النَّاس، وبالتَّالي يؤثِّر في كيفية تعاملهم معنا. يعني ذلك أنَّني أثناء حديثي مع النَّاس قد أُرسل لهم رسائل غير لفظيَّة، مثل حركات اليد والجلسة وتعابير الوجه، وهذه الرَّسائل ستجعلهم يرونني بمنظار ما، ويُقدِّرون أمرًا ما بخصوصي، وقد يخفى الأمر عليَّ؛ لأنَّني لا أرى ما أفعل.

3 ـ المنطقة المخفيَّة أو القناع (Hidden Area):

تتضمَّن ما يعرفه الفرد عن نفسه ولا يُشرك الآخرين في معرفته، لأسباب عُرفيَّة أو أخلاقيَّة أو دينيَّة: أخطاؤنا، أسرارنا، أمنياتنا، نقاط ضعفنا، مخاوفنا... إلخ. أو ما أسمِّيه «الباطن».

4 ـ المنطقة غير المعروفة أو المجهولة (Unknown Area):

تتضمَّن المنطقة غير المعروفة الأشياء الَّتي لا يعرفها الفرد عن نفسه، ولا الآخرون يعرفونها، وهي ما تُفَسِّر سلوكَ بعض الأفراد سلوكًا لايعرفون مُسَبِّباته .

 

الخُلاصة:

كلٌّ مِنَّا لديه هذه النَّوافذ لكن تختلف نِسَب اتِّساعِها من شخص لآخر.

 

* كلَّما كَبُر الِقسم المفتوح كانت علاقاتُكِ أكبر.

* كلما كَبُر القِسم الخاصُّ كانت علاقاتُكِ ضعيفة.

* كلما كَبُرَتِ البُقعة العمياء؛ فإنَّ ذلك يدُلُّ على عدم تقبُّلِكِ للنَّصيحة من الآخرين وبُعدِهم عنكِ.

* كلَّما كَبُر القسم المجهول كانت خبرَتُكِ بذاتِك وبالعالم من حولك ضعيفة.

 

إضافة تعليق
بريد ألكتروني