موضوعات أخرى

أرقام

معرفة العقل
أرقام
بقلم : ميكال حداد

الحياة مليانة أرقام: رقم تليفونِك، عنوان بيتِك، رقم حسابِك في البنك، عُمرِك، تاريخ وِلادتك... وأهم رقم بنظر كُل بِنِتْ: الرّقم إلي منشوفه على الميزان، أنا والميزان عِشرة عُمُر. من سن المراهقة  بَدأت علاقتنا، وفي أوقات كثيرة كانت ثقتي بنفسي بتعتمد على الرّقم إلي بيظهرعلى الميزان.

أنا عم بكتب هاالكلمات وأنا حامل بالشهر السّابع، ومن الأمور الكثيرة إلّي بتقلقني هيِّه مظهري. كيف مظهري هلَّأ؟ وكيف رح يكون بعد كَم شهر؟ هل رح أرجع لوزني المثالي؟ هاي معركة كُل امرأة، معركة ما إلها نهاية. يمكن السّبب إنو العالم من حولنا بعلِّق أهمية كبيرة على الشكل الخارجي. يمكن منحاول نسيطرعلى مظهرنا، لأنّه في أمور كثيرة خارج سيطرتنا في الحياة. على الأرجح منفكِّر أنّه رح نكسب حُبّ وقبول الآخرين إذا كُنَّا نحاف. الإنسانة إلِّي بداخلنا دايمًا بتحاول تكون أفضل وأجمل.

بصرف النَّظر عن أسرار قلوبنا ودوافعنا، من المُهمّ جداً إلي وإلِك يا صديقتي إنو نقبل هويّتنا مثل ما إحنا هلَّا: قياس أواعيكِ أو وَزنِك لو مهما تغيّر ما رح يغيِّر إنتِ مين. لو نحفتِ أو نصحتِ، رح تظلِّي الشخص نفسه، وقيمتِك بنظر الله ما بتتغيَّر.

الصبيّة إلِّي كتب عنها الملك سُليمان الحكيم في أجمل نشيد، وَصَفَت نفسها بصراحة، وقالت:  "أنا سوداء وجميلة يا بنات أورشليم... لا تنظرنَ إليَّ لكوني سوداء لأنَّ الشمس قد لوحتني. بنو أمي غضبوا عليَّ. جعلوني ناطورةَ الكُروم. أما كرمي فلم أنطُرهُ " (نشيد الأنشاد ١:٥,٦). بتتخيّلي إنو بَدَل ما تتباهى بنفسها أو توصف مُميِّزاتها الجميلة، عملت مثل كُل البنات وركّزت على أمور ضعفها. بنظرها كانت أقل من الصبايا الباقيين. مظهرها الخارجي والظروف إلِّي مرَّت فيها خَلّتها تشوف نفسها أقل من الآخرين. لكن جميل كيف سُليمان بكُل المقاطع الباقية من الأنشودة، كان بتغنّى وبتأمّل بجمالها، ولا مرّة ذكَرَ نقصاتها، وصفه إلها ببرهن أنها كانت الأجمل بنظره.  

بدّي أذكرك اليوم مثل ما بَذَكِّر نفسي مرات كثيرة أنه إنتِ أجمل ممّا بتفكري، مش بحاجة تشبهي أي إنسانة ثانية أو تغيري أيَّ أمر فيكِ. لو الله بدّو يعدّ مواصفاتِك الحلوة كُنتِ رح تِنذهلي، فَبِصرف النّظرعن الرقم إلِّي بتشوفيه على مِيزانِك، افرحي يا بنت الملك... أوعِ تستخفّي بنفسِك، واشكري الله على عَمَله في حياتِك.

إضافة تعليق
بريد ألكتروني