موضوعات أخرى

كيف يفكِّر الأشخاصُ النَّاجحون؟

مهارة اليد
كيف يفكِّر الأشخاصُ النَّاجحون؟

في بعض الأحيان، إنَّ اتِّخاذ خطوة نحو النَّجاح ليس أمرًا تقوم به بقدر ما هو موقف تتبنَّاه. بصرف النَّظر عن المجهود الشاقِّ الَّذي تبذله من أجل تحقيق إنجازاتك، فإنَّ عقليَّتك وتفكيرك قد يصنعان كلَّ الفرق.

 

إليك 8 عادات عقليَّة يتَّبعها الأشخاص النَّاجحون يمكنك تطبيقها في حياتك.

1.  إنَّهم محدَّدون.

الأشخاص النَّاجحون يُتقنون فنَّ تحديد الأهداف من خلال كونهم محدَّدين بقدر الإمكان، فبدلًا من إصدار عبارات عامَّة مثل: "أريد الحصول على المزيد من النَّوم"، أو "أنا بحاجة إلى إنقاص وزني"، يضعون أهدافًا مثل: "سأكون في السَّرير بحلول السَّاعة 9:30 خلال أيَّام الأسبوع بدءًا من اللَّيلة" أو "سوف أخسر 4.5 كغم من وزني من خلال تناول السَّلطة على الغداء والمشي بعد العشاء."

2. يفكِّرون بالدَّقائق عند الجدولة.

هناك 1.440 دقيقة في اليوم. يعرف الأشخاص النَّاجحون ذلك، ويضيِّعون أقلَّ قدرٍ ممكن من الدَّقائق كلَّ يومٍ.

3. يعرفون أنَّ الفريق هو الَّذي يفوز.

يسعى الأشخاص النَّاجحون إلى إيجاد مَن يمكنهم التَّعاون معهم، فضلًا عن الأشخاص الَّذين يكمِّلون نقاط قوَّتهم وضعفهم.

4. يتعلَّمون باستمرار.

يُخَصِّص الأشخاص النَّاجحون الوقت للقراءة، وحضور الحِصَص وورشات العمل، ومشاهدة النَّدوات الجديرة بالاهتمام عبر الإنترنت. إذا استطاع بيل غيتس، ووارن بافيت، وأوبرا وينفري إيجاد الوقت الكافي للقراءة، فيمكنك ذلك.

5. إنَّهم يُنَمُّون ذكاءهم الاجتماعيَّ.

الذَّكاء العاطفيُّ هو القدرة على معرفة مشاعرك، وكذلك مشاعر مَن حولك، الأمر الَّذي يساعد في حلِّ المشاكل وإلهام الآخرين.

6. يعتنون بصحَّتهم.

الجسم والعقل السَّلِيمان هما حجر الزَّاوية للنَّجاح. فممارسة التَّمارين الرِّياضيَّة بانتظام، واتِّباع نظام غذائيٍّ صحِّيٍّ يُقلِّل من التَّوتُّر، ويُخفِّف من القلق، ويُساعدك على النَّوم، ويعزِّز جهاز المناعة، ويزيد من إنتاجيَّتك ويُحسِّن من حالتك العقليَّة.

7. يتنافسون فقط مع أنفسهم.

لا عجب أن تصبح بعض أماكن العمل أرضًا خصبة للنَّميمة والمنافسة بدلًا من العمل الجماعيِّ والتَّعاون. النَّاس الأكثر نجاحًا يرتقون فوق هذا، كيف؟ لديهم منافسة مُهِمَّة واحدة في أذهانهم: تنافسهم مع أنفسهم.

8. إنَّهم لا يلومون.

لأنَّ الأشخاص النَّاجحين يقبلون الفشل كجزء طبيعيٍّ من رحلتهم نحو النَّجاح، فهم لا يضيِّعون الوقت في لوم الآخرين عندما تحدث انتكاسات لا مفرَّ منها. بدلًا من ذلك، يحاولون معرفة ما حدث، وما الَّذي يمكنهم تعلُّمه من ذلك الفشل، ومن ثمَّ يُخَطِّطون لخطوتهم التَّالية.

 

مواضيع ذات صلة:

موقفك الحاليُّ خِيارٌ في يديك

إضافة تعليق
بريد ألكتروني