موضوعات أخرى

صمت ينطق بكل شيء

حكايات من الشارع
صمت ينطق بكل شيء
بقلم : شكري البوري

"مرات بكون نفسي أطلع لفّة بالسيارة لحالي بس مش أنا اللي أسوق... بس أكون لحالي 
ومرات بكون نفسي أطلع أمشي أو اركض لحالي... بس مش وحيد... لحالي بس مش لحالي
ومرات بكون نفسي أقعد لحالي... بس يكون معي ناس... لحالي بس مش وحيد"
دعمك إلي صديقي العزيز أحترمه جدًا... لكن انتبه أنه في أوقات بكون فيها:
- مش محتاج نصيحة 
- مش محتاج عظات
- مش محتاج تحكيلي لو إنت محلّي شو بتعمل
- مش محتاج تحكيلي انك مرقت بنفس المشكلة فأنت فاهم علي 
- مش محتاج تحكيلي كيف إنت حليت الموضوع ولا الكتاب اللي قرأته الفتره الماضية شو بحكي عن الموضوع، ولا ابن عم جدّك كيف عالج الموضوع!!

لكن كل اللي بحتاجه هو شخص قاعد بسمع سخافتي وسخافة تفكيري... كل اللي بدور براسي من عشوائية وخليط أفكار لا منهجي ولا إله ترتيب، بكون بحكيله إياه مش خايف من النقد، ولا خايف أنفهم غلط، ولا خايف الحكي يطلع برّا. ببساطة، أنا محتاج حد جنبي... سند... بس عشان أحس أني مش لحالي... إذا أنا ببكي، قاعد معي ببكي جنبي... ما بوعظ علي، بس موجود معي...
محتاج تحسّ بعينيك مش بإيدك، وتسمع بقلبك مش بأذنك. الحكي مش كل إشي... لأنه ثمّة حديث صامت، وثمّة صمت ينطِق بكلّ شيء!

إضافة تعليق
بريد ألكتروني